بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 3 ديسمبر، 2011

أكيد بنحبها

أكيد بنحبها


بنحبها
أكيد بنحبها

بنحب هواها ..
أرضها وسماها
ونعيش ونموت سوا على أرضها

صدقني مش إنت لوحدك
كلنا دايبين في عشقها

اللي راح التحرير
وبأعلى صوت جاب حقها

بس كمان في زيه كتير
على كل شبر .. ثار شعبها

كلنا شايفنها فوق
ولا يوم حد فينا يضيّع حقها

واللي راح العباسية
برضه كمان بيحبها

شايف حلم تاني
وبإيده قادر ياخد يدها

ليه تلومه أو يلومك
ما أنت زيه كمان منها

فكر هتلاقي الحقيقة
إحنا واحد .. إحنا أهلها

عاوزينا متفرقين
عاوزين بخناقنا يوجعوا قلبها

مين قال إننا ناسيين
دم شهيد ضحى في حبها

في القلب طول العمر ساكن
ما هو ياما مات شهدا في حبها

أنا وأنت وهو وكلنا
ولا نقدر يوم نوجع قلبها

لا إحنا وطني ولا فلول ..
كله في بطاقته ...
مكتوب ابنها

بلاش نخوّن بعضنا
أحسن بإيدينا .. نضيّع حقها

بره أو جوا الميدان ..
ماتقولش إنت بس اللي فاهم
وشايل همها

حواليك كتير تعابين ..
بتبخ في الودان سِمها

وإحنا شعب هادي طيب
بيصدق الناس كلها

خلي بالك إنت وهو
لما نتخانق هننسى حلمها

وهما من ورا ضهرك بيجوا
وبسكاكينهم يطعنوا ضهرها

وأنت ملخوم لشوشتك
بتشوف مين اللي هيكسب حكمها

يا عم دول ناس مصالح
همهم ع الكرسي
مش على قلبها

وإحنا أكتر .. وحتى الشرطة والعسكر
بص في عروقنا ..
هتلاقي بيجري دمها

إيه يعني غلطوا حبة ..
بعدين نتحاسب ..
لما ييجي وقتها

دلوقتي إلحق شوف هتعمل إيه
الوقت ده كله حقيقي ...
محسوب من عمرها

واللي فاضل مش كتير
وبسرعة هنبني مجدها

سيبك من اللي مش عارف قيمتها
بكره بإيدك وإيدي ..
كالعادة هتسبق عصرها

مش إنت برضه زيي أنا
يهمك صورتها .. ومكانتها واسمها ؟!

أصل إحنا مهما اختلفنا في رأي
والله كلنا .. من كل قلوبنا
أكيد بنحبها


***

أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

يا مصر .. من الحب ما قتل

يا مصر .. من الحب ما قتل


انظر إليك يا أغلى ما نملك بين كل هؤلاء الغرباء

ويعتصر قلبي ألمًا حين أرى دموعك حبيسة بعيونك

وكيف لها أن تخرج ؟!!

مَنْ سيشعر ؟!!

مَنْ سيركض ليمسحها من على وجنتيك ؟!! قبل أن تترك على وجهكِ أثرًا لا تمحوه الأيام والسنين

أهؤلاء أصحاب الأيدي الممتدة لكِ بالأذى .. الذين يطعنونكِ بوحشية دون أن يكترثوا ؟!!

أم هؤلاء أصحاب الصوت العالي .. الذين يتصارعون عليكِ وينسون حقكِ عليهم ؟!!

أم هؤلاء الصامتون .. الذين لا حول لهم ولا قوة ويبكون عليكِ ألمًا ودمًا وهم عاجزون ؟!!

أم أولئك المدّعون ؟!!

أصحاب الشعارات الرنانة التي تسحر آذان سامعيها .. فيسيرون وراءهم مغيبون دون إدراك لأهدافهم المتخفية وراء الأقنعة البراقة

أم المسيرون ؟!!

الذين يتحركون وراء كل مَنْ يتوهمون أنه الأفضل .. إلى أن يكتشفوا الحقيقة بعد المزيد من الأوجاع والخسائر


بات الأمر مخيفًا وشديد الغموض والتعقيد

كلما نزل البعض إلى الشارع .. تحدث كارثة

ومهما قابلتها من محاولات لحلها .. زاد الأمر سوءً


الكل يظن أنه على صواب

وأنتِ وحدكِ بينهم

تبكين وتتألمين ..

ما أقسى مرارة الوحدة بين كم من البشر كلهم يريدونكِ ..

ولكن ؛

يا مصر .. من الحب ما قتل

يارب رحمتك بها فقد تحملت الكثير وحدها

وطوال عمرها تحلم ببسمةٍ تدوم في قلبها

تفرح وتسعد وتكسو السعادة وجهها

وتزهو فخرًا بأروع الشعوب .. على أرضها


***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

كي لا أبكي ..

كي لا أبكي


سأضحك ..

كي لا أبكي


وسأصمت ..

كي لا أشكي


وسأرسم على وجهي ابتسامةً ذهبية

وسأرتدي قناع الأحلام اللؤلؤية

وأطير في سماء الخداع الوردية


وسأصمت

لن أتكلم ..

ولن أحكي


هكذا يريد الكل

كل البشر


يريدون الوهم

الكذب 

الخداع


وأنا ... لا

لا لن أصرخ

لن أشكو


ولكن ...

ها أنا سأصمت ..

لن أتكلم ..


وسأرتدي القناع

وأعيش وحدي وراءه


في عالمٍ ملكي

لا أبكي فيه ..


بل فيه دومًا أضحك ..

وأبدًا أبدًا .. لن أبكي


بعيدًا عن هؤلاء ..

وحدي أرسم ما أريد ..

وحدي ابتسم

وحدي أشعر بكل ما هو جميل

وأخبر مَنْ حولي .. بحقائق وهمية


نعم كنت يومًا أخشى الوحدة

لكني اليوم تأكدت ..

أن الوحدة .. قد تقتل ..

لكنها .. قد لا تُبكي


***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

غريبةٌ أنتِ يا كلماتي ..

غريبةٌ أنتِ يا كلماتي ..



غريبةٌ أنتِ يا كلماتي ..

يا رفيقة فرحي .. وسر آهاتي



تحملين ما به أبوح ..

ووحدكِ تدرين ما يخفيه عن الناس سكاتي



أحتاج إلى الصراخ فساعديني

ما عدت أقوى على البكاء خفاءً وراء البسماتِ


أحتاج للدموع قد تريح قلبي 

فساعديني إن كنتِ حقًا تشعرين بأناتي


بداخلي الكثير من الجراح

باتت تسكن القلب وتؤلم مع الدقاتِ


وأنتِ عليّ تبخلين بما يريح قلبي

أو قد فقدتِ القوة مثلي على الصرخاتِ


يا كلماتٍ لم تبخلَّ عليّ يومًا

ها أنا الآن وحدي .. أشكو بصمتٍ يؤلم ذاتي


بات البشر كالجامدِ ساكنون ..

لا يفقهونك أنتِ .. ولا صمتي ولا نظراتي


ما الحل إذًا أخبريني ؟!!

بات الكلام أخرس .. مثله مثل السكاتِ


أرجوكِ لا تحزني صديقتي

أعلم أن مأساتك .. هي مأساتي


لكنكِ معي دومًا .. ما حييت

إن لم نصرخ ونتألم .. سنُعلي بالصوتٍ الدعواتِ


الرحمن فوق عرشه عليمٌ وعادل

وبرحمته تزول كل الآلام والعذاباتِ


دومًا بنوره نرى الطريق

وتشرق من بين غيوم الحزن .. أحلى البسماتِ


فصبرًا عليهم سأصمت معكِ ..

وسنعود يومًا.. نحلم ونفرح بأحلى ما في الحياةِ



***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

وصية حبي الأخيرة

وصية حبي الأخيرة


دعني .. أكتب في حبك

وصية حبي الأخيرة


دعني .. فالأحلام من بعدك

محرمةٌ على قلبي مستحيلة


دعني .. قبل أن تدعني

فلم يعد بيدي قبل الفراق حيلة


دعني أذّكرك ...

بكل لحظات عشقنا الجميلة


كم كنت تهواني .. وتُقسم

لن يرضى قلبك لي أبدًا بديلة


ها أنت الآن جئت تودعني

بعد كل ليالي العشق الطويلة


كم سهرت فيها وحدي

أحلم وأحلم بذكرياتنا الكثيرة


الآن باتت كل ما أملك

ارحل واتركها تبكي دموعًا مريرة


على عاشقين كانا في الحبِ مثلاً

لكن قصتهما لغيرها .. بنهايةِ مثيلة


افترقنا ها هنا .. بعد طول انتظار

وبدلاً من لقاء الحب .. ماتت وعود الحب الهزيلة


أوصيك ألا تنساني ما حييت

وتلك يا عمري .. وصية حبي الأخيرة


أرجوك أن تحفظها لي بقلبك

كما كنت يومًا أنا .. وحدي عليه الأميرة



***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

رغم ما مر بي .. لم أحترق

رغم ما مر بي .. لم أحترق


في طريقٍ يعمه الهدوء
كان هناك حين اقترب المساء

اعتاد يأتي ليملأ الوقود
ويحرق به بيوت البسطاء

وكنت هناك أنا وقتها
أشاهده وأجلس جانبًا باسترخاء

نظرت إليه حتى رأني
وضحكت عاليًا ضحكة استهزاء

قلت له ليس هذا بوقود
بل ملأت إناءك هذا بالماء

لم أكن لأقول لولا شئت أن
أرحم من ناره بعض الضعفاء

فألقى الإناء عاليًا فهوى
وتناثرت القطرات فوقه وملأت الأجواء

لكن عود الثقابِ كان بيده مشتعلاً
فألتقى بما على جسده وكان في الإناء

اشتعلت النيران فيه فورًا
وصراخه المكتوم بلغ عنان السماء

ثم بدأ خلفي بكل قوته يركض
فأركض أمامه خوفًا يأبى البكاء

يريد أن يحرقني انتقامًا
وأنا ندمًا أدعو أن أجد لحريقه إطفاء

أركض وأنظر بكل اتجاه
أبحث عن بشرٍ يسير في الأنحاء

فوجدتني فجأة  أمام شاطيءٍ
وها هو أخيرًا قد ظهر الماء

لكن أين أختفى هو ؟!!
لو كنت مكانه لأسرعت بنفسي فيه بالإلقاء

يبدو أنه فعل ولم أراه حتمًا
وها هو يخرج من الماء بعد طول اختفاء

لم يمت ولم تحرقه النيران
بل مازال يتنفس وبقوة بين الأحياء

وهناك جَمْعٌ من البشر
لا أدري من أين أتى أو جاء

كلهم ينظر إليه عجبًا
لم يحترق وبين يديه يحمل جمراتٍ حمراء

عجزت عن الكلام متعجبة
أبشرٌ هو أو كائن من الفضاء !!

يعشق النيران والجمراتٍ والأذى
ولا يهمه إن إلتقى بالنار أبشع لقاء

تداركت ما حولي قليلاً
فصرت أبكي وأرفع يداي عاليًا بالدعاء

رغم ما مر بي .. لم أحترق
ومرّت الليلة ولم يحترق فيها أبرياء

رحماك يا ربي يا أرحم الراحمين
أحمينا دومًا .. وأكفينا شر هؤلاء


***

أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

السبت، 10 سبتمبر، 2011

بلطجية وللا فلول ؟!!

بلطجية وللا فلول ؟!!


بلطجية ولللا فلول ؟!!

بالزمة ده يرضي مين ؟!!



نار بتولع على طول

وليه ؟!! ياريتنا عارفين



الشارع بقى مشلول

وأدينا إحنا صابرين



يمكن نفهم مين دول ؟!!

وللا على إيه ناويين ؟!!



الثورة إحنا بنقول

وهما للبلطجة عاوزيين



مين قال التخريب مقبول ؟!!

مين قال عنهم فاهمين ؟!!



لأ كده بقى مش معقول

كفايانا خسارة ملايين



حريقة هناك .. وواحد هنا مقتول

كلنا واحد .. وللا يا ناس ناسيين ؟!!



مين عن كل ده مسئول ؟!!

بقينا خلاص تايهيين



يا رب ارزقنا حلول

يا رب جينالك سائليين



ترد الظالم مغلول

وتوحِّدنا ليوم الدين



بدعي ويارب .. دُعايا مقبول

يارب نجي مصر .. والمصريين



***

 

أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ