بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

يا مصر .. من الحب ما قتل

يا مصر .. من الحب ما قتل


انظر إليك يا أغلى ما نملك بين كل هؤلاء الغرباء

ويعتصر قلبي ألمًا حين أرى دموعك حبيسة بعيونك

وكيف لها أن تخرج ؟!!

مَنْ سيشعر ؟!!

مَنْ سيركض ليمسحها من على وجنتيك ؟!! قبل أن تترك على وجهكِ أثرًا لا تمحوه الأيام والسنين

أهؤلاء أصحاب الأيدي الممتدة لكِ بالأذى .. الذين يطعنونكِ بوحشية دون أن يكترثوا ؟!!

أم هؤلاء أصحاب الصوت العالي .. الذين يتصارعون عليكِ وينسون حقكِ عليهم ؟!!

أم هؤلاء الصامتون .. الذين لا حول لهم ولا قوة ويبكون عليكِ ألمًا ودمًا وهم عاجزون ؟!!

أم أولئك المدّعون ؟!!

أصحاب الشعارات الرنانة التي تسحر آذان سامعيها .. فيسيرون وراءهم مغيبون دون إدراك لأهدافهم المتخفية وراء الأقنعة البراقة

أم المسيرون ؟!!

الذين يتحركون وراء كل مَنْ يتوهمون أنه الأفضل .. إلى أن يكتشفوا الحقيقة بعد المزيد من الأوجاع والخسائر


بات الأمر مخيفًا وشديد الغموض والتعقيد

كلما نزل البعض إلى الشارع .. تحدث كارثة

ومهما قابلتها من محاولات لحلها .. زاد الأمر سوءً


الكل يظن أنه على صواب

وأنتِ وحدكِ بينهم

تبكين وتتألمين ..

ما أقسى مرارة الوحدة بين كم من البشر كلهم يريدونكِ ..

ولكن ؛

يا مصر .. من الحب ما قتل

يارب رحمتك بها فقد تحملت الكثير وحدها

وطوال عمرها تحلم ببسمةٍ تدوم في قلبها

تفرح وتسعد وتكسو السعادة وجهها

وتزهو فخرًا بأروع الشعوب .. على أرضها


***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

كي لا أبكي ..

كي لا أبكي


سأضحك ..

كي لا أبكي


وسأصمت ..

كي لا أشكي


وسأرسم على وجهي ابتسامةً ذهبية

وسأرتدي قناع الأحلام اللؤلؤية

وأطير في سماء الخداع الوردية


وسأصمت

لن أتكلم ..

ولن أحكي


هكذا يريد الكل

كل البشر


يريدون الوهم

الكذب 

الخداع


وأنا ... لا

لا لن أصرخ

لن أشكو


ولكن ...

ها أنا سأصمت ..

لن أتكلم ..


وسأرتدي القناع

وأعيش وحدي وراءه


في عالمٍ ملكي

لا أبكي فيه ..


بل فيه دومًا أضحك ..

وأبدًا أبدًا .. لن أبكي


بعيدًا عن هؤلاء ..

وحدي أرسم ما أريد ..

وحدي ابتسم

وحدي أشعر بكل ما هو جميل

وأخبر مَنْ حولي .. بحقائق وهمية


نعم كنت يومًا أخشى الوحدة

لكني اليوم تأكدت ..

أن الوحدة .. قد تقتل ..

لكنها .. قد لا تُبكي


***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

غريبةٌ أنتِ يا كلماتي ..

غريبةٌ أنتِ يا كلماتي ..



غريبةٌ أنتِ يا كلماتي ..

يا رفيقة فرحي .. وسر آهاتي



تحملين ما به أبوح ..

ووحدكِ تدرين ما يخفيه عن الناس سكاتي



أحتاج إلى الصراخ فساعديني

ما عدت أقوى على البكاء خفاءً وراء البسماتِ


أحتاج للدموع قد تريح قلبي 

فساعديني إن كنتِ حقًا تشعرين بأناتي


بداخلي الكثير من الجراح

باتت تسكن القلب وتؤلم مع الدقاتِ


وأنتِ عليّ تبخلين بما يريح قلبي

أو قد فقدتِ القوة مثلي على الصرخاتِ


يا كلماتٍ لم تبخلَّ عليّ يومًا

ها أنا الآن وحدي .. أشكو بصمتٍ يؤلم ذاتي


بات البشر كالجامدِ ساكنون ..

لا يفقهونك أنتِ .. ولا صمتي ولا نظراتي


ما الحل إذًا أخبريني ؟!!

بات الكلام أخرس .. مثله مثل السكاتِ


أرجوكِ لا تحزني صديقتي

أعلم أن مأساتك .. هي مأساتي


لكنكِ معي دومًا .. ما حييت

إن لم نصرخ ونتألم .. سنُعلي بالصوتٍ الدعواتِ


الرحمن فوق عرشه عليمٌ وعادل

وبرحمته تزول كل الآلام والعذاباتِ


دومًا بنوره نرى الطريق

وتشرق من بين غيوم الحزن .. أحلى البسماتِ


فصبرًا عليهم سأصمت معكِ ..

وسنعود يومًا.. نحلم ونفرح بأحلى ما في الحياةِ



***


أَتَمَنَّىْ أَنْ تُعْجِبَكُمْ كَلِمَاتِيْ

وَلَكُمُ دَوْما خَالِصٍ تَحِيَّاتِيْ


الْقِيْثَارَةْ

سُهَى يَحْيَىَ